السوق العربي للحيوانات
آخر زيارة لك في
هدفنا الاسمى هو رفع مستوى وتنمية هواية تربية الحمام و الطيور والحيوانات في الوطن العربي، نساعد المربين من هواة ومهتمين
بأمور تربيتها رعايتهاوكيفية التعامل معها، نعطي لهم فرصة الاستفادة والإفادة بكل شيء جديد .. الى جانب هذا يضع موقعنا
سوقا الكتروني لعرض سلعكم بالمجانوهو رهن اشارة الجميع .. متمنين لكم طيب الاقامة لدينا ، ويدا بيد نرتقي للافضل
إظهار / إخفاء الإعلاناتاعلانات المنتدى المدفوعة
مركز الإسكندرية الفني لإنشاء مزارع الأرانبمساحة اعلانية مدفوعة :: اظغط هنا للحجز
مركز تحميل الصورمساحة اعلانية مدفوعة :: اظغط هنا للحجز
  منتدى حمام المغرب العربي :: منتديات الأسماك والزواحف والنباتات :: منتدى الزواحف والبرمائيات والحشرات والمفصليات

السوق الإلكترونيمعلومات عن تربية الحماممعلومات عن تربية الطيور احصائيات المنتدىالاوسمةدعم الموقع







النحلة . جسم النحلة . معلومات عن النحلة . عسل النحلة . مستعمرة النحلة
كاتب الموضوعرسالة
نائب المدير العام
نائب المدير العام
<b>الإنتساب</b> الإنتساب : 05/08/2008
<b>العمر</b> العمر : 31
<b>المساهمات</b> المساهمات : 1500
<b>نقاط التميز</b> نقاط التميز : 6682
<b>تقييم المستوى</b> تقييم المستوى : 60
.
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةعنوان المشاركة: النحلة . جسم النحلة . معلومات عن النحلة . عسل النحلة . مستعمرة النحلةمرسل: الأربعاء 01 سبتمبر 2010, 4:04 pm

النحلة النحلة جسم النحلة النحلة معلومات عن النحلة النحلة عسل النحلة النحلة مستعمرة النحلة


مقدمة

النَّحْـلـة
حشرة تعيش في جميع أنحاء العالم ماعدا المناطق القريبة من القطبين الشمالي
والجنوبي. ويُعد النحل أكثر الحشرات فائدة. ويُنْتِجُ النحل العسل الذي
يستعمله الناس غذاءً، كما ينتج شمع العسل الذي يُستعمَل في منتجات عديدة،
منها الصمغ والشموع ومستحضرات التجميل. وهناك نحو 20,000 نوع من النحل، لكن
النوع المعروف بنحل العسل هوالنوع الوحيد الذي يصنع العسل والشمع بكميات
كبيرة تكفي الناس.

تمد الأزهار النحل بالغذاء. ويجمع النحل حبوب اللقاح الصغيرة وسائلاً حلوًا
يُدعى الرحيق من الأزهار المتفتحة التي يحطُّ عليها. ويصنع النحل العسل من
الرحيق ويستعمل كلاً من العسل وحبوب اللقاح غذاءً له. ينقل النحل حبوب
اللقاح من زهرة إلى زهرة أخرى أثناء طيرانه، ويؤدي ذلك إلى حدوث تلقيح أو
إخصاب للنباتات التي يحط عليها، مما يساعد النباتات على التكاثر. وتعتمد
العديد من المحاصيل الغذائية المهمة بما فيها الفواكه والخضراوات على
التلقيح الذي يتم عن طريق النحل.

اعتقد العلماء أن النحل، عبر السنين، ساعد على تكوين العديد من أصناف
الزهور الموجودة حاليًا في العالم، وذلك عن طريق نشر حبوب اللقاح بين مختلف
النباتات.

وللنحل، كما لمعظم الحشرات، ثلاثة أزواج من الأرجل وأربعة أجنحة، وللنحل
أيضًا معدة خاصة تسمى معدة العسل التي يحمل فيها الرحيق. ولجميع إناث النحل
إبر لسع تستعملها للدفاع عن نفسها.

يمكن بشكل عام أن يصنف النحل إلى مجموعتين: المجموعة الأولى تضم معظم أنواع
النحل الانعزالي الوحيد الذي يعيش منفردًا، بينما تضم المجموعة الثانية
نحل العسل والنحل الطنّان الذي تعيش ويعمل بعضه مع بعض في مجموعات أو
مستعمرات كبيرة.


حقائق موجزة

أحافير النحل: وجدت محصورة في الكهرمان. ومن المحتمل أنها كانت تعيش منذ 80 مليون سنة.
أكبر نحلة: هي نحلة من النحل البنّاء يبلغ طولها نحو 4 سم. وأكبر نحلة عسل تسمى بنحلة العسل العملاقة. ويبلغ طولها نحو 20 ملم.
حجم مستعمرة النحل: تضم المستعمرة القوية والسليمة عددًا يتراوح بين 50 ألف و 60 ألف نحلة.
أصغر نحلة: عديمة اللسع طولها مليمتران فقط. والنحلة القزمة أو أصغر نحلة عسل طولها سنتيمتر واحد.
السرعة: تستطيع النحلة الشغالة أن تطير بسرعة 25 كم/ ساعة.
حاسة الذوق: يستطيع نحل العسل أن يُميز المذاق الحلو أو الحامض أو المالح أو المر.
الشغالة: تستطيع النحلة الشغالة أن تجمع خلال حياتها رحيقًا كافيًا لصناعة 45 جم من العسل.


مستعمرة نحل العسل

تتألف
مستعمرة نحل العسل النموذجية من ملِكَة واحدة وآلاف الشغالات وبضع مئات من
الذكور. والملكة هي أنثى نحل العسل التي تضع البيض. والشغالات تكون من نسل
الملكة، وهن غير قابلات للإخصاب، والذكور هم النسل المذكر.

يعيش النحل في قفائر أو (خلايا نحل). والقفير مكان تخزين يشبه شجرة جوفاء
أو صندوقًا يحتوي على قرص العسل. وقرص العسل كتلة من الحجيرات السداسية
الشكل تُدْعى الخلايا. وتبني الشغالات قرص العسل من الشمع الذي تنتجه
أجسامها. وتجمع أيضًا مادة لاصقة ُتْدعى العكَبر (المادة الراتينجية
الشمعية القوام) أو ما يسمى بصمغ النحل من أنواع معينة من الأشجار.
وتستعملها لترميم التصدُّعات في القفير.

يستعمل قرص النحل لتربية النحل الصغير وتخزين الغذاء. وتضع الملكة بيضة في
كل خلية (حجيرة)، وذلك في جزء من أجزاء قرص العسل. وتوجد الخلايا التي
تحتوي على البيض ويرقات النحل، بشكل عام، في وسط القفير. تُدْعى هذه
المنطقة عش التفقيس أو الحضّانة. ويُخزِّن النحل حبوب اللقاح والعسل فوق عش
الحضانة أو حوله. وتُسْتَعْمل الخلايا نفسها خلايا التحضين لأغراض مختلفة.
وتستعمل العديد من هذه الخلايا في فصلي الربيع والصيف في تربية النحل
الصغير. وتتوقف الحضانة والتفقيس في الخريف ويصبح العديد من هذه الخلايا
جاهزًا لتخزين العسل في الشتاء.

يصبح محتوى القفير غنيمة جيدة من الغذاء لحيوانات كثيرة من المستعمرات
الأخرى بما فيها النحل؛ لذلك يبقى عدد من الشغالات دائمًا في حراسة مدخل
الخلية (القفير). ويمتاز النحل الموجود في كل خلية من الخلايا برائحته
الخاصة المميزة. ويستطيع النحل الحارس أن يُمِّيز نحل الخلايا الأخرى من
خلال رائحته.

يهاجم النحل الحارس الغرباء سواءً كانوا نحلاً من خارج المستعمرة أم
حيوانات أم بشرًا. وعندما يكون التهديد للخلية كبيرًا، كأن يحاول دب زحزحة
الخلية، يطلق النحل الحارس مادة كيميائية خاصة تدعى فيرمون. وتنبه رائحة
الفيرمون التي تشبه رائحة الموز، النحل الآخر في الخلية ليأتي لمساعدة
النحل الحارس.


جسم نحلة العسل





لنحلة
العسل، كبقية الحشرات، جسم مقسم إلى ثلاثة أجزاء: الرأس والصدر والبطن.
ومعدة العسل تقع في البطن. ويُغطَّى جسم النحلة بشعر كثيف وناعم. فعندما
تنتقل النحلة من زهرة إلى زهرة أخرى، تلتصق حبوب اللقاح بهذا الشعر. ويتدرج
النحل في اللون من الأسود إلى البني الخفيف. والذكور أكبر بقليل من
الشغالات، والملكات أطول من كل من الشغالات والذكور.

العيون. للنحلة
خمس عيون، ثلاث عيون صغيرة تشكل مثلثًا في أعلى رأسها، وعين كبيرة مركبة
في كل جانب من جانبي رأسها. ولكل عين مركبة آلاف العدسات المتجمعة بالقرب
من بعضها.

يُعَدُّ نحل العسل أول الحشرات التي عُرفت بأنها تستطيع أن تُميز الألوان.
وللنحل ثلاثة أنواع من خلايا اللون الحساسة في عيونها. هذه الخلايا البصرية
حساسة بشكل خاص إلى اللون الأزرق والأصفر والأشعة فوق البنفسجية التي لا
يستطيع الإنسان أن يراها. ولايستطيع النحل، على كل حال، أن يميز اللون
الأحمر. فهو، بالنسبة له، يمتزج باللون الأخضر. ويستطيع النحل أن يميز،
بالإضافة إلى اللون، مختلف الأشكال الهندسية مثل الأشكال المختلفة لأصناف
الأزهار.

قرون الاستشعار مجسّات دقيقة
متصلة بعضها ببعض ومرتبطة بمقدمة الرأس. تحتوي هذه المجِسَّات على أعضاء
دقيقة وحساسة تساعد على الشم. ومن المحتمل أن تعمل الشعيرات الدقيقة
الموجودة على هذه القرون بمثابة أعضاء لَمْس.

الفم.
تستعمل النحلة لسانها لتمتص الماء والرحيق والعسل إلى داخل فمها. واللسان
أنبوب مرن خارج رأس النحلة، يمكن تقصيره وإطالته وتحريكه في جميع
الاتجاهات. وعلى جانبي اللسان فكّان تستعملهما النحلة أداة لمسك الشمع
وحبوب اللقاح.

تُربط الجدران الداخلية للفم بعضلات قوية، وتمتص النحلة الرحيق عبر لسانها،
ومن خلال فمها إلى معدتها المخصصة للعسل. وتستطيع النحلة أن تعكس هذه
العملية، بحيث تعمل على إعادة الغذاء من معدتها إلى الخارج من خلال الفم.
وبهذه الطريقة تضع الشغالات الرحيق في خلايا الشمع أو تعطيه إلى نحلات
أخرى.




الأجنحة. للنحلة
جناحان رقيقان على كل جانب من جوانب الصدر. والجناحان الأماميان أكبر من
الجناحين الخلفيين. وعندما تطير النحلة، يرتبط الجناحان الأماميان
والجناحان الخلفيان الصغيران بوساطة خطاطيف توجد على طول حافة الأجنحة
الأمامية.

تستطيع الأجنحة أن تتحرك إلى أعلى وأسفل، وإلى الأمام والخلف. وتستطيع
النحلة أن تطير إلى الأمام وإلى الجوانب والخلف، كما أنها تستطيع أن ترفرف
في مكان واحد في الهواء.

الأرجل. للنحلة
ثلاث أرجل على كل جانب من صدرها. وفي كل رجل خمسة مفاصل رئيسية بالإضافة
إلى أجزاء دقيقة تشكِّل القدم. وتستعمل النحلة الشغالة أرجلها في السير
وتنظيف الطلع من جسمها، وفي التعامل مع الشمع. وتحمل الطلع والمادة
الراتنجية على رجليها الخلفيتين.

ولكل رجل أمامية تركيب سني ثلمي يدعى منظف قرن الاستشعار، تستعمله النحلة لتنظيف الأوساخ من على قرون استشعارها.

وتوجد على كل رجل خلفية من الخارج، في أرجل شغالات النحل منطقة ملساء محاطة
بشعر مقوس تدعى سلة حبوب اللقاح، وتستعمل لحمل حبوب اللقاح. تساعد
الشعيرات الموجودة داخل الرجلين الخلفيتين على تفريغ حبوب اللقاح في السلة.
وعندما تعود النحلة الشغالة إلى القفير (الخلية) تضع رجليها الخلفيتين في
الخلية وترفس أو تفرغ حبوب اللقاح. وتقوم شغالة أخرى باستخدام رأسها لتسوية
حبوب اللقاح في أسفل الخلية (الحجيرة).

اللَّسْع. تعتمد
النحلة على إبر اللسع التي تُعَدُّ الوسيلة الوحيدة للدفاع عن مسكنها
وحياتها. فتنتج الغدد المتصلة بإبرة اللسع مادة سامة تُدعى فينوم تتألف من
مواد كيميائية معقدة.

تكون إبرة لسع النحلة الشغالة مستقيمة وعليها أشواك. وعندما تدفع النحلة
بإبرة اللسع في الجسم، فإن الأشواك تتثبت بإحكام، ثم تخرج إبرة اللسع من
جسم النحلة. وتستمر عضلات إبرة اللسع في الحركة، فتدفع إبرة اللسع بعمق
داخل الجرح. وتعمل هذه العضلات في الوقت نفسه على دفع كثير من السم إلى
أسفل إبرة اللسع، ثم تموت النحلة الشغالة بمجرد أن تفقد إبرة اللسع الخاصة
بها.

للملكة إبرة لسع ملساء منحنية تستعملها فقط لقتل ملكات أخرى. ولاتفقد
الملكات إبر اللسع كما يحدث للشغالات. أما الذكور فليس لها إبر لاسعة.

ُتسِّبب لسعة النحلة ألمًا مفاجئًا، حيث يؤدي السم إلى حدوث ألم متواصل
وتورُّم. ويجب على الشخص لسعته نحلة أن ينزع إبرة اللسع حالاً، كما يجب أن
يكون حريصًا على عدم ضغط هذه الإبرة أو عصرها. وهذا يؤدي إلى خفض كمية السم
التي تدخل الجرح. وبعض الناس حساسون جدًا للسعات النحل، ومن المحتمل أن
يموتوا من لسعة واحدة إذا لم يبادر الطبيب بعلاجهم.

وفي السبعينيات من القرن العشرين الميلادي، أصبح بعض علماء الولايات
المتحدة قلقين من احتمال انتشار حشود من النحل الوحشي (النحل القاتل)
الأمريكي الجنوبي في أمريكا الشمالية، فيما لو تمت مضايقته أو أُزعجت
خلاياه، حيث يهاجم هذا النحل كل شيء يتحرك. وهو يهاجم بأعداد ضخمة. وإبره
قد تؤدي إلى قتل الإنسان والحيوان. ولقد تكاثر هذا النحل في البرازيل في
أوائل الخمسينيات وبداية الستينيات من القرن العشرين.

وقد استورد أحد الباحثين بعضًا من نحل العسل الإفريقي الشرس الذي أنتج
كميات كبيرة من العسل. وبعض مستعمرات النحل هربت وبعض ملكاتها تزاوجت مع
الذكور المحلية. وانتشرت الأنسال الناتجة بسرعة كبيرة في أنحاء كثيرة من
جنوبي أمريكا. وفي نهاية الثمانينيات من القرن العشرين الميلادي، وصلت هذه
الأنسال إلى المكسيك، وكان من المتوقع أن تصل إلى الولايات المتحدة في
التسعينيات من القرن العشرين. ولكن الخبراء تنبأوا بعدم قدرتها على العيش
والانتشار كثيرًا شمالي خط عرض 34°. لذلك رأوا أن يقتصر وجودها على جنوبي
الولايات المتحدة الأمريكية. وفي عام 1985م، تم تدمير مستعمرة معزولة من
هذا النحل في ولاية كاليفورنيا.

تنظيم درجة حرارة الجسم. لكي يطير نحل العسل، يجب أن يحافظ على درجة حرارة
عضلات الطيران وهي 30°م في الأقل. عندما يكون نحل العسل في حالة الطيران،
فإن الحرارة المنبعثة من الطاقة التي يستعملها كافية للحفاظ على عضلات
الطيران دافئة.

ويرتعش النحل في حالة عدم الطيران لكي يبقى دافئًا. وبخلاف معظم الحشرات
الأخرى، فإن نحل العسل لايلجأ إلى السُبات خلال فصل الشتاء، وبدلاً من ذلك،
فإن النحل يتجمع بشكل عنقود كثيف في القفير أو الخلية. ويبقى النحل
المتجمع في حالة دفء عن طريق الارتعاش والازدحام لمنع فقد الحرارة.

ويستطيع النحل أيضًا مقاومة الحرارة الزائدة في الخلية. ويبقى النحل في
الخلية الحارة بشكل أقل ازدحامًا للسماح بمرور تيارات هوائية فيما بينها.
كما أنها تجمع الماء وتنشره في الخلية، وعندما يتبخر الماء يعمل على تبريد
الخلية.


منتديات حمام المغرب العربي ترحب بك يازائر

الـمـشـرف الـعــام
الـمـشـرف الـعــام
<b>الإنتساب</b> الإنتساب : 10/03/2010
<b>العمر</b> العمر : 26
<b>المساهمات</b> المساهمات : 1658
<b>نقاط التميز</b> نقاط التميز : 7048
<b>تقييم المستوى</b> تقييم المستوى : 50
<b>المديـنة</b> المديـنة : تيارت
.


مـرات التـتـويج : 3 مـرة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةعنوان المشاركة: رد: النحلة . جسم النحلة . معلومات عن النحلة . عسل النحلة . مستعمرة النحلةمرسل: الخميس 09 سبتمبر 2010, 12:13 pm











هدفنا الاسمى هو رفع مستوى وتنمية هواية تربية الحمام و الطيور والحيوانات في الوطن العربي، نساعد المربين من هواة ومهتمين بأمور تربيتها رعايتها وكيفية التعامل معها ، نعطي لهم
فرصة الاستفادة والإفادة بكل شيء جديد .. الى جانب هذا يضع موقعنا سوقا الكتروني لعرض سلعكم بالمجان وهو رهن اشارة الجميع .. متمنين لكم طيب الاقامة لدينا ، ويدا بيد نرتقي للافضل

الـمـشـرف الـعــام
الـمـشـرف الـعــام
<b>الإنتساب</b> الإنتساب : 10/03/2010
<b>العمر</b> العمر : 26
<b>المساهمات</b> المساهمات : 1658
<b>نقاط التميز</b> نقاط التميز : 7048
<b>تقييم المستوى</b> تقييم المستوى : 50
<b>المديـنة</b> المديـنة : تيارت
.


مـرات التـتـويج : 3 مـرة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةعنوان المشاركة: رد: النحلة . جسم النحلة . معلومات عن النحلة . عسل النحلة . مستعمرة النحلةمرسل: الخميس 09 سبتمبر 2010, 12:13 pm











هدفنا الاسمى هو رفع مستوى وتنمية هواية تربية الحمام و الطيور والحيوانات في الوطن العربي، نساعد المربين من هواة ومهتمين بأمور تربيتها رعايتها وكيفية التعامل معها ، نعطي لهم
فرصة الاستفادة والإفادة بكل شيء جديد .. الى جانب هذا يضع موقعنا سوقا الكتروني لعرض سلعكم بالمجان وهو رهن اشارة الجميع .. متمنين لكم طيب الاقامة لدينا ، ويدا بيد نرتقي للافضل

صفحة 1 من اصل 1
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حمام المغرب العربي :: منتديات الأسماك والزواحف والنباتات :: منتدى الزواحف والبرمائيات والحشرات والمفصليات-
مواقع صديقة :   شات حسايف  


حذف الكوكيز
Loading...

Powered by Sam Hameed and ahlamontada CMPS
Copyright ©2009 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لحمام المغرب العربي

pixels لمشاهدة أفضل يرجى استخدام دقة شاشة 1024* 768
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2011 - 2012 MдệSTяO. All rights reserved
Hmammaroc.Com
© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | احدث مدونتك