السوق العربي للحيوانات
آخر زيارة لك في
هدفنا الاسمى هو رفع مستوى وتنمية هواية تربية الحمام و الطيور والحيوانات في الوطن العربي، نساعد المربين من هواة ومهتمين
بأمور تربيتها رعايتهاوكيفية التعامل معها، نعطي لهم فرصة الاستفادة والإفادة بكل شيء جديد .. الى جانب هذا يضع موقعنا
سوقا الكتروني لعرض سلعكم بالمجانوهو رهن اشارة الجميع .. متمنين لكم طيب الاقامة لدينا ، ويدا بيد نرتقي للافضل
إظهار / إخفاء الإعلاناتاعلانات المنتدى المدفوعة
مركز الإسكندرية الفني لإنشاء مزارع الأرانبمساحة اعلانية مدفوعة :: اظغط هنا للحجز
مركز تحميل الصورمساحة اعلانية مدفوعة :: اظغط هنا للحجز
  منتدى حمام المغرب العربي :: منتديات الأسماك والزواحف والنباتات :: منتدى الزواحف والبرمائيات والحشرات والمفصليات

السوق الإلكترونيمعلومات عن تربية الحماممعلومات عن تربية الطيور احصائيات المنتدىالاوسمةدعم الموقع







التماثل الوظيفى بين الحشرات والانسان
كاتب الموضوعرسالة
هـاوي نـشـيـط جـدا
هـاوي نـشـيـط جـدا
<b>الإنتساب</b> الإنتساب : 19/04/2010
<b>العمر</b> العمر : 28
<b>المساهمات</b> المساهمات : 710
<b>نقاط التميز</b> نقاط التميز : 3842
<b>تقييم المستوى</b> تقييم المستوى : 40
. مـرات التـتـويج : 0 مـرة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةعنوان المشاركة: التماثل الوظيفى بين الحشرات والانسانمرسل: الإثنين 03 مايو 2010, 12:34 pm







اثبت
العلماء بالدراسات الوراثية والبيوكيمائية والميكروسكوب الالكترونى وابحاث
الجينوم ان حشرة الدروسوفيلا تخزن الدهن فى خلايا الاينوسايت التى تفرز
انزيمات تساعد على اكسدة الغذاء المخزون بالحشرة، اى انها تقوم بميكانيكية
متماثلة لوظيفة الخلايا الكبدية فى الثدييات، مما سيساعد فى دراسة
ميكانيكية حدوث امراض الكبد، ومن ثم ايجاد علاج لامراض الكبد والسكر فى
الانسان.




وجه الاعجاز:



ان الآية 38 من سورة الانعام ( وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ....) اشارة
الى قاعدة من اهم قواعد تصنيف صور الحياة المختلفة، وان كل نوع من انواع
الحياة عبارة عن خلق يشبه خلق الانسان فى انبثاقه عن اصل واحد، وترابطه فى
امة واحدة. وان التشابه والتماثل بين هذه الامم والانسان ليس فى السلوكيات
والاخلاق والاعمال فحسب، ولكن يتعدى كذلك التشابه والتماثل فى التركيب
الجينى والوظيفى، والذى ثبت من نتائج الدراسات البيوكيمائية والمجهرية
والوراثية وابحاث الجينوم. وسبق القرآن الكريم بالاشارة الى هذه الحقيقة
من قبل 1428 من السنين.


ان
للقرآن عطاء لكل جيل يختلف عن عطائه للجيل السابق.. ذلك ان القرآن
للعالمين، اى للدنيا كلها.. لايقتصر على أمة بعينها..و انما هو الدين
الكامل لكل البشر، ومن هنا فانه يجب ان يكون له عطاء لكل جيل.. والا لو
أفرغ القرآن عطاءه الاعجازى فى قرن من الزمان مثلا لاستقبل القرون الاخرى
بلا عطاء.. وبذلك يكون قد جمد، والقرآن متجدد ولايجمد ابدا.. قادر على
العطاء لكل جيل بما يختلف عن الجيل الذى قبله، وبنفس الآية.



ان كل
امة من الامم الكثيرة التى خلقها الله فى الكون هى امم امثالنا فى السلوك
وفى لغات التفاهم، ونظام معيشتها. وقد تعلم الانسان محاكاة مادونه من
الكائنات، فقابيل تعلم من الغراب كيف يوارى سوأة اخيه. ومصصم الطائرات
تعلم صناعة الطيران من دراسة الطيور والحشرات.


النمل أمة من الأمم تشبه في كثير من تصرفاتها البشر

فقرون
الاستشعار فى النملة(عليها شعيرات حسية فائقة الحساسية) تثير العلماء، لان
النملة الواحدة على سبيل المثال لها القدرة على تحديد الكتلة والحجم
والوزن. ان تحديد العدد من النمل اللازم لحمل حجما معينا يثير الغرابة
والعجب، فكيف يمكن ان نتصور ان النمل يفرق بين شيئين يتحد حجمهما ويختلف
وزنهما، ككتلة من الحديد واخرى تماثلها فى الحجم من الاسفنج ؟. ان النمل
يستدعى لكتلة الحديد اضعاف مايستدعى لحمل كتلة الاسفنج مع اتحادهما فى
الحجم، انها قدرة الله الحق الذى خلق فسوى والذى قدر فهدى.




وحشرة البعوضة قد حباها الله وزودها بجهاز للشم فى
قرون استشعارها تستطيع من خلاله شم رائحة الانسان من مسافة تصل الى 60 كم.
ومزودة بجهاز حرارى يعمل مثل نظام الاشعة تحت الحمراء حتى يعكس لها لون
الجلد البشرى فى الظلمة الى اللون البنفسجى حتى تراه.ومزودة بجهاز تخدير
موضعى يساعدها على غرز ابرتها دون ان يحس الانسان، ومايحس به هو نتيجة مص
الدم. كذلك زود الله الباعوضة بجهاز تحليل دم فهى لاتستسيغ كل الدماء.

اذن فكل المخلوقات امم امثالنا ارزاقا وآجالا واعمالاوسلوكا



تفسير الآية الكريمة:

( وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ.... (الانعام 38).
ان كل نوع من انواع الحياة
عبارة عن خلق يشبه خلق الانسان فى انبثاقه عن اصل واحد، وترابطه فى امة
واحدة. كل صور الحياة خلقها الله فى تجمعات شبيهة بالتجمعات الانسانية فى
انبثاقها عن اب واحد وام واحدة، وترابطها فى امة واحدة.

• جاء فى الظلال، ما قوله:
وهي حقيقة هائلة.. حقيقة تجمع الحيوان والطير والحشرات من حولهم فى امم..
لها سماتها وخصائصها وتنظيماتها كذلك.. وهي الحقيقة التى تتسع مساحة
رؤيتها كلما تقدم علم البشر..



• ذكر صاحب "صفوة البيان لمعانى القرآن " فى تفسير (إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ ) طوائف
مختلفة امثالكم فى الموت والخلق، والحاجة الى الله فى الرزق والتدبير فى
جميع شئونها، والدلالة على كمال القدرة، وبديع الصنعة فى تسخيرها وتصريفها
بقدرة الله.

• ذكر ابن كثير ما قَالَ
مُجَاهِد: أَيْ أَصْنَاف مُصَنَّفَة تُعْرَف بِأَسْمَائِهَا. وَقَالَ
قَتَادَة الطَّيْر أُمَّة وَالْإِنْس أُمَّة وَالْجِنّ أُمَّة وَقَالَ
السُّدِّيّ " إِلَّا أُمَم أَمْثَالكُمْ " أَيْ خَلْق أَمْثَالكُمْ.

• ذكر القرطبى ماملخصه:
َقِيلَ: هِيَ أَمْثَال لَنَا فِي التَّسْبِيح وَالدَّلَالَة ;
وَالْمَعْنَى. وَقَالَ سُفْيَان بْن عُيَيْنَة: أَيْ مَا مِنْ صِنْف مِنْ
الدَّوَابّ وَالطَّيْر إِلَّا فِي النَّاس شِبْه مِنْهُ ; فَمِنْهُمْ مَنْ
يَعْدُو كَالْأَسَدِ , وَمِنْهُمْ مَنْ يَشْرَه كَالْخِنْزِيرِ ,
وَمِنْهُمْ مَنْ يَعْوِي كَالْكَلْبِ , وَمِنْهُمْ مِنْ يَزْهُو
كَالطَّاوُس ; فَهَذَا مَعْنَى الْمُمَاثَلَة.

• جاء
فى تفسير الاماميين السيوطى والمحلى: ( ومامن ) زائدة (دابة) تمشى ( فى
الارض ولا طائر يطير ) فى الهواء ( بجناحيه الا امم امثالكم)، فى تدبير
خلقها ورزقها واحوالها.

• كما
فسر السعدى الآية: أي جميع الحيوانات الارضية والهوائية، من البهائم
والوحوش والطيور، كلها أمم امثالكم خلقناها كما خلقناكم، ورزقناها كما
رزقناكم، ونفذت فيها مشيئتنا وقدرتنا كما كانت نافذة فيكم.

• ذكر
الصابونى فى تفسير الآية: ( ومامن دابة فى الارض ) أي ما من حيوان يمشى
على وجه الارض ( ولا طائر يطير بجناحيه) أي وما من طائر يطير فى الجو
بجناحيه ( الا امم امثالكم ) أي الا طوائف مخلوقة مثلكم خلقها الله وقدر
احوالها وارزاقها وآجالها.

• جاء
فى تفسير الطبرى: جَعَل الله َالخلق كلهم أَجْنَاسًا مُجَنَّسَة
وَأَصْنَافًا مُصَنَّفَة , تَعْرِف كَمَا تَعْرِفُونَ وَتَتَصَرَّف فِيمَا
سُخِّرَتْ لَهُ كَمَا تَتَصَرَّفُونَ ,

المعنى اللغوى كما جاء فى مختار الصحاح:

الامة وهى الجماعة. ومثله بمعنى شبهه. والمثل مايضرب به من الامثال.

معنى المثالية في الآية الكريمة:

يمكننا مما سبق من كلام علماء اللغة والتفسير في المراد بالتماثل في قوله تعالى (إلا أمم أمثالكم )
وبجمع أقوالهم في الآية يتبين لنا أن المراد بالتماثل بين الدواب والإنسان
إنما هو في بعض الجوانب وليس المراد هو التماثل التام من كل وجه إذ لو وقع
هذا لكان الإنسان حيوانا كسائر الحيوانات وهو محال عقلا وشرعا. أما عقلا
فمعلوم وأما شرعا فإن الله عز وجل قد كرم بني آدم على سائر الكائنات
وفضلهم على كثير من خلقه كما قال تعالى:(وَلَقَدْ
كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ
وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ
مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً - (الاسراء 70) ).
ولو قلنا
بالتماثل من كل وجه لقلنا برفع التكليف عن بني آدم شأنهم في ذلك شأن
البهائم والدواب وهو محال شرعا وإنما المراد ـوالله أعلم ـ هو التماثل
والتشابه السلوكي والخلقي والطبعي كما قال الإمام الخطابي والشوكاني
والقرطبي وغيرهم..ويدل على صحة هذا القول الحديث الصحيح "لولا أن الكلاب أمة من الأمم لأمرت بقتلها فا قتلوا منها الأسود البهيم" [9]
فسمى النبي صلى الله عليه وسلم الكلاب أمة من الأمم أي في الخلق والتدبير
والأفعال والأعمال والسلوكيات ومحال تماثل الكلب لكل الأمم من كل الوجوه..

هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 722x949 .

تصنيف الكائنات الحية:

يقدر
العلماء عدد أنواع المخلوقات الحية بأكثر من 2.5 مليون نوع وبعض العلماء
قرر أنه ربما يكون هناك أكثر من 20 مليون نوع غير معروفة ويكتشف العلماء
منها سنوياً قرابة 15000 نوع. قال تعالى: (( ويخلق ما لا تعلمون )).

* تختلف المخلوقات الحية من حيث:
1- التركيب:
فبعضها بسيط يتكون من خلية واحدة مثل الأميبا والبكتريا، والآخر يتكون من عدد كبير من الخلايا مثل الإنسان والأشجار.
2- الحجم:
فبعضها لا يرى إلا بالمجهر
مثل البكتريا والآخر كبير جداً مثل الحوت الذي قد يصل طوله إلى 30متراً
وأشجار الصنوبريات التي قد يصل طولها إلى أكثر من 100متر مثل شجر الخشب
الأحمر. كما أن بعضها يعيش على اليابسة أو في الماء أو يطير في الهواء.

**** التنوع في المخلوقات دفع العلماء للبحث عن طريقة لتصنيفها.
التصنيف:
هو تقسيم المخلوقات الحية إلى مجموعات حسب درجة التشابه في الشكل أو التراكيب أو الوظائف بين أفراد كل مجموعة.
** تصنيف الانسان للاشياء والمخلوقات الحية هو تصنيف مبنى على الملاحظة والتجربة.

تاريخ علم التصنيف

1- (التصنيف القديم )

* قام
الإنسان بدراسة المخلوقات وصنفها حسب أهميتها الاقتصادية إلى مفيدة وعديمة
الفائدة. وكان العالم اليوناني أرسطو (350 قبل الميلاد) وتلميذه ثيوفراستس
أول من قام بتصنيف مفصل للمخلوقات الحية فصنفا النباتات إلى أشجار وشجيرات
وأعشاب والحيوانات إلى مائية وبرية وطائرة. (هذا التصنيف مبني على
الملاحظة).

وهذه
الذبابة من اكثر الكائنات فائدة للابحاث العلمية البيولوجية خاصة ابحاث
الجينوم والتطور البيولوجى. فقد استخدمت حشرة ذبابة الفاكهة كموديل
للابحاث لمدة حوالى قرن، واليوم فان آلاف العلماء يعملون فى ابحاث متعددة
التخصصات حول ذبابة الفاكهة لما لها من اهمية لصحة الانسان. واول من وجه
الاهتمام الى اهمية هذه الحشرة لصحة الانسان، ثلاثة علماء هم
( اد لويس ( امريكا)، كريستيان نوسلين فولهارد ( المانيا )، واريك ويشوس (
امريكا).وقد حصل هؤلاء الثلاثة على جائزة نوبل فى الطب عام 1995 عن هذه
الابحاث التى تشير لاهمية حشرة ذبابة الفاكهة لصحة الانسان.

وهناك ثلاثة أسباب رئيسية تجعل ذبابة الفاكهة مفيدة للغاية للعلماء:
أولا: أنها صغيرة الحجم بحيث يمكن حفظ الآلاف منها في أنبوب واحد يوضع الغذاء فيه وتغلق فوهته بقطعة قطن.
ثانياً: أنها تتكاثر بسرعة لان دورة حياتها لا تتعدى الأسبوعين.
ثالثاً:
أن ذبابة الفاكهة خضعت لدراسات كثيرة جداً من سنين طويلة لدرجة أن تفاصيل
المعلومات المتوفرة عنها يمكن أن تملأ عدة موسوعات.

مثيذبابة الفاكهة وخريطة جديدة لبروتينات الحياة
قد
نجح علماء الأحياء في وضع خريطة جديدة مفصلة لتفاعلات البروتين في ذبابة
الفاكهة التي تعد من أكثر الكائنات الحية تعقيدا. وتعد البروتينات التي
تقوم الجينات بإنتاجها عنصرا رئيسيا في بناء الأنسجة، كما أنها أساسية
لعملية تفاعل الجزيئات التي تمنح الكائن الحي القدرة على الحياة. ومن
المتوقع أن تلقي خريطة تفاعل البروتينات شعاعا جديدا من الضوء على الجهاز
الأيضي المعقد والذي يتشابه مع البشر إلى حد بعيد.

أن
ذبابة الفاكهة قد تعطي أملا جديدا في علاج مرضى الكبد والسكري. وتوصل
العلماء حسب الدراسة التي أصدرها المعهد القومي للبحوث الطبية في بريطانيا
لاكتشاف الخلايا المسؤولة عن تكسير جزيئات الدهون في ذبابة الفاكهة، والتي
يصطلح على تسميتها علميا باسم ذبابة الدروسوفيلا. ووجد العلماء أن عملية
استخلاص الطاقة من جزيئات الدهون لدى الذبابة تشبه إلى حد مذهل تلك التي
يقوم بها الجسم البشري مما يعطي الأمل في التوصل لأساليب علاجية وأدوية
جديدة، إذا ما تمت دراسة عمليات الاستقلاب لدى الذبابة بتعمق .

تقوم
ذبابة الدروسوفيلا والكائنات الاعلى بتنظيم احتياجاتها من الطاقة التى
تحتاجها من الغذاء عن طريق عمليات الايض ( التمثيل الغذائى ) للسكريات
والدهون، وعمل التوازن بينهما. اوضحت الابحاث الجديدة الصورة اكثر عن ان
هذه الذبابة تمتلك نظام متكامل ومتوازن بين جميع الاعضاء الحيوية بجسمها
على اسس فسيولوجية متميزة للتوازن من اجل الحصول على الطاقة
( شكل 1 ).


شكل ( 1): التداخلات بين الاعضاء المختلفة والمؤثرة فى التوازن الايضى فى يرقة ذبابة الدروسوفيلا



يتم
تنظيم مستويات السكر بواسطة خلايا الافراز العصبى neuro secretory cells
التى تقع فى المخ والخلية الحلقية ( والاثنين معا ) يشكلا ( بنكرياس
الدروسوفيلا ). وتفرز هذه الخلايا الانسولين، وهرمون الاديبوكينيتيك (
(AKH, the insect glucagon) فى الهيموليمف المفتوح ( دم الدروسوفيلا ).
يتم تخزين السكر على هيئة جليكوجين، والذى يتراكم فى العضلات والجسم
الدهنى ( كبد الدروسوفيلا )

وعند
حدوث تنبيه بواسطة هرمون ( AKH ) فان الجليكوجين فى الجسم الدهنى يتحول
بواسطة الفوسفوريلاز الى سكر ( سكر التريهالوز فى الحشرات )، ويتم انطلاقه
فى الهيموليمف. ويعمل الجسم الدهنى ايضا كمخزن لخزن الدهون، وهو مايشبه
الكبد فى الفقاريات.


ومن
الدراسات الحديثة اثبتت التشابه والتقارب فى طريقة التحكم فى ايض الدهون
بين الذباب والثدييات. فعندما يكون الغذاء قليل ( او اثناء الصيام او
التجويع )، فان الدهن يتم انطلاقه من الجسم الدهنى الى الهيموليمف، ويتم
جذبه بواسطة خلايا الاينوسيت ( الخلايا الكبدية فى الذبابة) لانتاج الطاقة

ومن
الدراسات وجد ان الاستئصال الجينى فى الذبابة، له دور كبير واساسى فى حل
رموز الشفرة الوراثية بين الانسجة الحساسة والاعضاء المسئولة ( التى تقوم
بالوظيفة ) فمثلا:

1- انه عند استئصال الخلايا المنتجة للانسولين يؤدى الى ذباب مصاب بالبول السكرى.
2- وعلى العكس من ذلك فان الذباب الذى تم استئصال الخلايا المنتجة للهرمون ( AKH) اعطت مستويات منخفضة من انتاج السكر. (6&5).
3-
وايضا، فان ايض الدهون فى الجسم الدهنى تأثر كثيرا فى حالة غياب خلايا
الاينوسيت oenocytes، وهو تفاعل مشابه لما يتم فى الانسان بين الخلايا
الكبدية وخلايا الديبوسيت hepatocytes and adipocytes (1&4).

4-
تعتبر حشرة ذبابة الدروسوفيلا موديل لدراسة التوازن بين عملية تكون وتخزين
الدهون lipogenesis وعملية تحلل الدهون lipolysis. والذى اذا حدث خلل فى
هذا التوازن فى الانسان يؤدى الى البدانة او الاصابة بمرض البول السكرى 2
( type 2 diabetes ).

5- وجود توازن بين دهون الدم ( الهيموليمف )، وتمثيل الدهون heamolymph lipid / metabolite وخلايا الاينوسيت .

توجد ادلة على تشابه خلايا الاينوسيت فى الحشرات مع شبيهاتها فى الثدييات ( الخلايا الكبدية ) (1):
1- تحتوى خلايا الاينوسيت على 22 حامض متخصص orthologues بتمثيل الدهون توجد مثلها فى الخلايا الكبدية للانسان.
2- ان خلايا الاينوسيت مثل الخلايا الكبدية تقوم بعمل تراكم ( accumulate ) لحبيبات الدهن اثناء الصيام.


تعتبر
الدهون المخزنة المركبات الاساسية ذات الطاقة الكامنة فى جميع الحشرات.
ويوجد فى جميع الحيوانات توازن بين الغذاء ( كماً ونوعاً ) والطاقة
المبذولة. فاذا زادت الطاقة التى يبذلها الحيوان عما يمكن ان ينتج من
الغذاء الذى يأخذه لجأ الحيوان الى المواد المخزونة فى جسمه –
واولها الدهن – لتغطية العجز فى الغذاء. واذا زاد مايمكن ان ينتج من
الغذاء عن الطاقة المبذولة خزن الفائض من الغذاء على هيئة دهن بصرف النظر
عن نوع وتركيب الغذاء الذى يتغذى عليه الحيوان. وينطلق من الدهن اكثر من
ضعف الطاقة التى تنطلق من الكربوهيدرات، ولذلك كان الدهن اكثر صورة ملائمة
كطاقة مخزنة. ان انطلاق الطاقة من الجليكوجين يتم بسرعة بينما تنطلق من
الدهن ببطىء.

الانسجة التى تخزن الحشرة فيها الدهن وهى: ( شكل 2 )


شكل
(2): رسم توضيحى ليرقة ذبابة الفاكهة توضح الانسجة التى يتراكم بها حبيبات
الدهن (الجسم الدهنى باللون الاصفر )، خلايا الاينوسيت (اللون
القرنفلى)،والمعدة (اللون الرمادى)

وجه الاعجاز:
ان الآية 38 من سورة الانعام ( وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ....)
اشارة الى قاعدة من اهم قواعد تصنيف صور الحياة المختلفة، وان كل نوع من
انواع الحياة عبارة عن خلق يشبه خلق الانسان فى انبثاقه عن اصل واحد،
وترابطه فى امة واحدة. وان التشابه والتماثل بين هذه الامم والانسان ليس
فى السلوكيات والاخلاق فحسب، ولكن يتعدى كذلك التشابه والتماثل فى التركيب
الجينى والوظيفى، والذى ثبت من نتائج الدراسات البيوكيمائية والمجهرية
والوراثية وابحاث الجينوم. وسبق القرآن الكريم بالاشارة الى هذه الحقيقة
من قبل 1428 من السنين.




(( منقول للفائدة ))
هـاوي مـاسـي خـبـيـر
هـاوي مـاسـي خـبـيـر
<b>الإنتساب</b> الإنتساب : 14/01/2010
<b>العمر</b> العمر : 21
<b>المساهمات</b> المساهمات : 2982
<b>نقاط التميز</b> نقاط التميز : 11905
<b>تقييم المستوى</b> تقييم المستوى : 37
<b>الــدولـــة</b> الــدولـــة : المغرب
<b>المديـنة</b> المديـنة : الفقيه بن صالح
.

مـرات التـتـويج : 3 مرات
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةعنوان المشاركة: رد: التماثل الوظيفى بين الحشرات والانسانمرسل: السبت 01 يناير 2011, 6:24 am

كالعادة ابداع رائع

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك
م
دمت بكل خير
صفحة 1 من اصل 1
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حمام المغرب العربي :: منتديات الأسماك والزواحف والنباتات :: منتدى الزواحف والبرمائيات والحشرات والمفصليات-


حذف الكوكيز
Loading...

Powered by Sam Hameed and ahlamontada CMPS
Copyright ©2009 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لحمام المغرب العربي

pixels لمشاهدة أفضل يرجى استخدام دقة شاشة 1024* 768
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2011 - 2012 MдệSTяO. All rights reserved
Hmammaroc.Com
© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة