السوق العربي للحيوانات
آخر زيارة لك في
هدفنا الاسمى هو رفع مستوى وتنمية هواية تربية الحمام و الطيور والحيوانات في الوطن العربي، نساعد المربين من هواة ومهتمين
بأمور تربيتها رعايتهاوكيفية التعامل معها، نعطي لهم فرصة الاستفادة والإفادة بكل شيء جديد .. الى جانب هذا يضع موقعنا
سوقا الكتروني لعرض سلعكم بالمجانوهو رهن اشارة الجميع .. متمنين لكم طيب الاقامة لدينا ، ويدا بيد نرتقي للافضل
إظهار / إخفاء الإعلاناتاعلانات المنتدى المدفوعة
مركز الإسكندرية الفني لإنشاء مزارع الأرانبمساحة اعلانية مدفوعة :: اظغط هنا للحجز
مركز تحميل الصورمساحة اعلانية مدفوعة :: اظغط هنا للحجز
  منتدى حمام المغرب العربي :: منتديات صحة الحمام والوقاية :: منتدى أمراض الحمام والادوية والعلاجات

السوق الإلكترونيمعلومات عن تربية الحماممعلومات عن تربية الطيور احصائيات المنتدىالاوسمةدعم الموقع







مرض الرقبة الملتوية ـ أبو رقبة Paramyxovirs
كاتب الموضوعرسالة
هـاوي مـشـارك
هـاوي مـشـارك
<b>الإنتساب</b> الإنتساب : 09/03/2010
<b>العمر</b> العمر : 59
<b>المساهمات</b> المساهمات : 141
<b>نقاط التميز</b> نقاط التميز : 493
<b>تقييم المستوى</b> تقييم المستوى : 0
. مـرات التـتـويج : 0 مـرة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةعنوان المشاركة: مرض الرقبة الملتوية ـ أبو رقبة Paramyxovirsمرسل: السبت 27 مارس 2010, 2:06 pm

أ- الوصف العام للمرض: هو مرض شائع، ظهر وانتشر فى الفترة الأخيرة بالرغم من أنه لم يكن معروفاً من قبل، ومع ذلك فقد استطاع اكتساح بقية الأمراض الأخرى، وخصوصاً بين الطيور من فصيلة الحماميات ـ وعلى رأسها حمام الزينة وحمام السباق، لدرجة أن هذا المرض معروف تماماً لكافة الهواه تقريباً، وبالرغم من الإجراءات المشددة التى تم تطبيقها لمنع تداول أو جلب الحمام من المناطق الموبوءة إلى الأماكن التى لم تعهده من قبل، إلا إنه نجح فى تسجيل العديد من الاختراقات الخطيرة، وفى بعض المناطق أصبح انتشاره بشكل وبائى، ويعتبر هذا المرض من الأوبئـة المستوطــنة، وتوجـد 9 أنـواع من فيروس
Paramyxo وأشهرها Pmv-1 الذى يتسبب بمرض شبيه بمرض النيوكاسل، وPmv-2 الذى يتسبب بمرض yucapia، و Pmv3 الذى يتسبب فى حدوث الأمراض التنفسية، بالإضافة إلى ستة أنواع أخرى من هذا الفيروس وهى تصيب الطيور البرية أساساً، ومن ثم فمن الممكن أن تنتقل العدوى للحمام المستأنس كذلك..

ب - أعراض المرض: تشبه الإصابة المتقدمة بهذا المرض، الإضطرابات العصبية التى تظهر فى مرض نيوكاسل الدجاج ـ بالرغم من أنه مختلف تماماً عنه، مع حدوث شلل، رعاش، عدم التحكم فى الطيران أو المشى، إسهال متكرر مع وجود دائرة مائية شفافة حول بقعة الإسهال، بينما يكون الإسهال العادى أو الآخر سائلاً مختلطاً ـ بدون بقعة مائية حواليه ـ، وتحدث حالة صَعَر، إذ تلتوى الرقبة بشكل بشع، مع فقدان التوازن الناتج عن شلل تام أو جزئى للرقبة أو الأجنحة أو الأقدام، ويلاحظ شرب الطائر المريض للمياه بكميات كبيرة ـ أكثر بكثير من الطيور الأخرى، وربما يكون ذلك بسبب الإسهال المائى المتكرر، ويحدث خلل عميق فى الجهاز العصبى للطيور المصابة، متمثلاً فى إلتواء الرقبة، اللاتوازن، وقد تقاوم بعض الطيور هذا المرض، وفى الحالات المتقدمة يحدث شلل فى الأرجل وبذا لايتمكن الطائر من الحركة، لكن بعض الطيور تقاوم هذا المرض بشدة، لدرجة أنها تصبح معه فى حالة توافق!!، بالرغم من أنها غير متوازنة!!، ومن الممكن أن تتحسن الحالة وتصبح مستقرة، لكنها قد تنقل المرض للطيور الأخرى!!..
قد تحدث العدوى بهذا المرض على عدة درجات ـ وليست دائماً بنفس المستوى كما يعتقد البعض خطأ، ففى الحالات البسيطة وتسمي محلياً لفحة هواء، يبدو ميلان خفيف فى الرقبة ـ مع ثبات الحالة، وقد تصبح الأجنحة متدلية، أما فى الحالات المتقدمة فتظهر على الطائر الموبوه كافة الأعراض الشديدة ـ المميزة لهذا المرض..
ج- المسبب للمرض: يتسبب فيروس
Paramyxo virus type1 - أو مايعرف ب Pmv-1 فى حدوث هذا المرض، ويشبه هذا الفيروس، فيروس مرض النيوكاسل فى الدجاج، لكنه يختلف عنه، الجديد بالذكر أن التوسع الهائل ـ بطريقة سيئة أو خاطئة ـ فى استخدام مركبات الكورتيزون قد أدى لظهور فيروس الباراميكسو المطوّر ـ المسبب لهذا المرض، وقد تم عزل هذا الفيروس والتعرف على دليله المرضى وهو 4ر1 Pathogenicity lndex ، وتعتبر مدة التحضين لهذا الفيروس طويلة ـ قياساً لمدد تحضينات الفيروسات الأخرى، وتزداد نسبة الخطورة للإصابة بهذا الفيروس الشرس مع ازدياد أعداد الطيور المصابة به ـ أى أنه مرض وبائى، إذ إنه ينتشر داخل اللوفت أو صندقة الحمام ـ بكافة محتوياتها وكذلك فى المحاكر..، ومن الممكن أن ينتشر بين اللوفـتات المتجاورة بسبب الهواء الناقل ويعتبر الحمام الصغير ـ قبل وأثناء وبعد مرحـلة الفطـام ـ هو الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض..

د : طرق العدوى بالمرض : للإصابة بهذا المرض الفتاك، فإنه يكفى سبباً واحداً ـ من بين مجموعة أسباب ـ لوقوعه بالفعل، لذا يجب دائماً الحرص، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية دائماً:
1- تناول الطيور طعام أو شراب ملوث ببقايا إخراجية للفيروس المسبب للمرض، وهنا نؤكد على أهمية استخدام الأرضيات الشبكية لللوفت وللمحاكر، ورفع مطارة الماء على طبلية خشب، واستخدام معالف الحبوب ـ أو مطارات الماء ـ التى تسمح للحمام بالكاد مدّ رقبته ولتناول الماء أو الحبوب..
2- عن طريق النواقل: مثل الهواء، الغبار، الذباب والحشرات، القوارض الناقلة للأمراض ..
3- الإحتكاك المباشر مع حمام مصاب..، بما فى ذلك إحتكاك الهاوي نفسه بلوفتات موبوءة..
4- الإتصال مع الحمام البرى أو الحمام التائه أو الحمام الغريب..
هـ - إجراءات علاجية ضرورية : للأسف لايوجد علاج فعّال للطيور المصابة بمرض الرقبة الملتوية ـ وبالذات الحالات المتقدمة ـ ككل الأمراض الفيروسية ـ ولكن يتعيّن القيام ببعض الإجراءات العلاجية الإحترازية لمنع تفشى أو انتشار هذا المرض بين الطيور الأخرى فى اللوفت، بالإضافة لأهمية تطبيق إجراءات الوقاية بصرامة مثل:
نظافة وتعقيم اللوفت بانتظام وتكرار للقضاء على الفيروسات بفعالية ـ بما فى ذلك تمرير أنبوب اللهب على محتويات اللوفت وخصوصاً الأرضيات..
يجب عزل الطيور المصابة فى محكر خاص ـ بعيداً عن اللوفت، على أن يكون موضوعاً فى مكان معرض للحرارة نوعاً ما لإضعاف الفيروسات، وفى مكان شبه مظلم، نظراً لحساسية الطيور الموبوءة تجاه الضوء، ويتم تقديم الماء وحبوب الغذاء المخلوطة بـ الإلكتيروليتات، لأنها تسرع النقاهة وتعوّض المياه المفقودة بسبب الإسهال، ويتعين أن تكون أرضية المحكر عبارة عن شبك سلكى يرتفع عن الدرج السحاب بـ 01 سم على الأقل، لمنع تكرار دورة المرض، بالتلامس مع المخلفات الملوثة، بالنسبة لأقدام الطيور أو لحبوب الغذاء..
يجب تطعيم كافة الطيور السليمة فى اللوفت إضطرارياً، بمجرد ظهور هذا المرض..
لابد من التخلص من الحالات المتقدمة فوراً، لصعوبة علاجها، ولأنها تنقل مرضها للآخرين كذلك..
و- الوقاية من المرض :
يجب تلافى أسباب انتقال المرض، لأن هذا هو خط الدفاع الأول دائماً..
الأخذ بكافة الإجراءات العلاجية الإحترازية ـ السابقة ـ فهى غاية فى الأهمية..
وجد أن فاكسين لاسوتا
Lasota ـ الخاص بمرض نيوكاسل الدجاج ـ يعطى قدراً جيداً من الحماية ـ ولكن بشكل غير كامل تماماً..

يعطي فاكسين ـ تطعيم ـ ضد مرقبه الرقبة وقاية فعالة ضد هذا المرض بنسبة 001% لمدة 6 شهور، ومن الممكن أن تستمر إلى 21 شهراً..، وهذا الفاكسين عبارة عن فيروسات ميتة لـ
PMV كما سبق الشرح ضمن تطوير المقدرة المناعية لحمام السباق ـ وهو لقاح كلومبوفاك ـ Clumpo . Vac، وبالنسبة للطيور الصغيرة فإنه ينصح بإعادة تطعيمها بعد 6 شهور، وبذا تكتسب الطيور مناعة فعالة جداً ضد هذا المرض..، ويلاحظ أنه فى الأماكن الموبوءة، فإن الطيور التى لايجرى تطعيمها بهذا اللقاح، تكون معرّضة للإصابة بهذا المرض بنسبة عالية..

ـ ونشير لأهمية تطعيم الطيور السليمة للوقاية من هذا المرض، وتجنب تطعيم الطيور الضعيفة أو المريضة، ولو بأى مرض آخر، وأهمية ملاحظة ردة الفعل الموضعية فى مكان التطعيم بعد 01-21 يوم من إجراءه، إذ يجب ظهور بثور فى الجلد وعليها قشور صفراء، وفى حالة عدم ظهورها يتعين إعادة التطعيم مرة أخرى..
يجب استخدام زجاجة التطعيم ـ الفاكسين ـ لمرة واحدة فقط، لمجموعة حمام معاً مستهدف للتطعيم، وبعد ذلك يتم حرق الزجاجة، ولاتستعمل ثانية، ويتم حقن 2ر.سم خلف الرأس لكل حمامه، ويجب عدم خلط الحمام الذى جرى تطعيمه مع الحمام الآخر ـ غير المطعم، للإعتبارات الصحية والوقائية الإحترازية...
علاج مرض الرقبة الملتوية
من الاقتراحات الهامة ـ الموصى بها لعلاج مرض الرقبة الملتوية ـ والمجربة من قبل العديد من المربين المحترفين : نتف ذيل الحمامة المصابة، ونتف عشرة ريشات من كل جناح ـ الريشات العشرة الطويلة ـ ومن ثم يتم ترك الطائر في مكان مفتوح ومشمس لمدة من 5ـ6 أيام، والإهتمام خلالها بتقديم غذاء جيد له ـ والمتابعة بالفعل أنه يستطيع تناول الغذاء بنفسه ـ وإن لم يتمكن الطائر المصاب من تناول الغذاء بنفسه ـ يتعين أن يقوم الهاوي بإطعامه بنفسه ـ بتزغيطه حبوب الغذاء ـ والتي يفضل أن تكون مخلوطة بمستحضر غروي من الإلكتروليتات ـ لأنها تسرّع النقاهة، ويفيد إضافة فيتامينات منشطة إلى مياه الشرب...
ويشترط لنجاح العلاج أن يتم تطبيق التوصيات السابقة ـ النتف والتغذية المركزة ـ خلال الـ 42 ساعة الأولى لحدوث المرض وإكتشافه..، إذ يؤدي ذلك لنجاح العلاج بنسبة 08% ـ 09% وهي نسبة مرتفعة جداً بطبيعة الحال..، بينما يمكن أن تتراجع نسبة نجاح المعالجة إلى 03% ـ 06% خلال 3ـ4 أيام ـ التالية للـ 42 ساعة الأولى لحدوث المرض..، لذا يوصى كافة الهواة بمتابعة وفحص طيورهم ـ في زيارتهم اليومية لطيورهم، ومراعاة الإعتبارات الهامة ـ السابقة ـ لضمان نجاح علاج طيورهم ـ بإذن الله ـ في حال إكتشافهم المبكر لبوادر الإصابة بهذا المرض...
السبب ـ المبرر :
بسبب النتف المتعمد ـ لذيل الحمامة المصابة ـ وكذلك نتف 02 ريشة رئيسية من جناحيها ـ كما تم الشرح مسبقاً ـ يتجه جسم الحمامة المصابة تلقائياً لتعويض ذلك النقص المفقود..، ويكون ذلك باحساسها الشديد بالجوع ـ لذا يتعين توفير كميات متزايدة من الغذاء الجيد ـ لتحقيق متطلبات تلك الحاجة..، ويؤدي الجوع وترك الحمامة المصابة في مكان مشمس ومفتوح ـ إلى زيادة شهيتها وقابليتها لتناول الغذاء..، وبالتالي فإن جسمها الذي يهضم ذلك الغذاء، سوف يستفيد منه بفاعلية..، وسيؤدي ذلك لتنشيط جهاز المناعة والمقاومة لديها بفاعلية..، مما يمكنه من القضاء على الفيروسات المسببة لمرض الرقبة الملتوية..، وتزداد هذه الفاعلية إذا تم تطبيق هذه الإجراءات خلال الـ 42 ساعة الأولى لحدوث المرض كما تمت الإشارة لذلك مسبقاً..، بينما تتراجع نسبة نجاح العلاج بعد الـ 84 ساعة، ومن ثم بعد 27 ساعة..، وبالتالي يوصى بملاحظة كافة هذه الإعتبارات الهامة ـ لمزيد من الفاعلية بمشيئة الله تعالى...
هـاوي مـشـارك
هـاوي مـشـارك
<b>الإنتساب</b> الإنتساب : 25/09/2010
<b>العمر</b> العمر : 38
<b>المساهمات</b> المساهمات : 68
<b>نقاط التميز</b> نقاط التميز : 378
<b>تقييم المستوى</b> تقييم المستوى : 5
. مـرات التـتـويج : 0 مـرة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةعنوان المشاركة: رد: مرض الرقبة الملتوية ـ أبو رقبة Paramyxovirsمرسل: الإثنين 27 سبتمبر 2010, 11:22 am

lah yahafdek khouya
صفحة 1 من اصل 1
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حمام المغرب العربي :: منتديات صحة الحمام والوقاية :: منتدى أمراض الحمام والادوية والعلاجات-
مواقع صديقة :   الابل  


حذف الكوكيز
Loading...

Powered by Sam Hameed and ahlamontada CMPS
Copyright ©2009 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لحمام المغرب العربي

pixels لمشاهدة أفضل يرجى استخدام دقة شاشة 1024* 768
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2011 - 2012 MдệSTяO. All rights reserved
Hmammaroc.Com
© phpBB | انشاء منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية