من الأفضل الإستعانة بلحمام الزاجل فإنه أفضل في التقريق و في إطعام الفرخ